ريادة الأعمال: قصة نجاح رائدة أعمال تدير وكالة دعاية وإعلان بنفسها

إلهامالفئة
1 دقائق قراءة
Simay Yıldız

معظم اليافعين، ممن بلغوا سن الخامسة والعشرين، يتسائلون دوماً ويعيدون التفكير حول القرارات التى اتخذوها سابقاً وما إن كانت قرارات صائبة أو غير صائبة. هل هذه الوظيفة هي المناسبة لي ؟ وهل أبذل قصارى جهدي ؟ هل دراسة الطب كانت الخيار المناسب لي ؟ وما إلى ذلك. ولكن الحال اختلف مع ميار الحارتي، الشابة ذات الخمس والعشرين عاماً الرائدة في مجال ريادة الأعمال ، ميار هي المدير التنفيذي لـ Premium Plus.

شاركت معنا ميار قصة نجاحها وكيف أصبحت رائدة أعمال وهي في مطلع العشرينيات، وزودتنا أيضاً بـ ثلاث نصائح تود تقديمها لزميلاتها من النساء الراغبات في الانطلاق نحو عالم ريادة الأعمال . كما شاركت معنا أيضاً سرها نحو تحقيق التوازن ما بين الحياة المهنية والحياة الشخصية.

نقطة الانطلاق

وُلِدت وترعرعت في القاهرة بمصر، وأكملت دراستها في اعلام وتخصصت في العلاقات العامة والإعلان. تقول ميار: " أصبحت شغوفة جداً بقسم الإعلان منذ يومي الأول في الجامعة. الدافع الذي كان يحفزني دوماً للنهوض والتوجه إلى الجامعة هو المحاضرات التي تعلمنا فيها التفكير الابداعي و الابتكار. وبعد إنهاء دراسة مرحلة البكالوريوس أيقنت أن هذا المجال هو المجال المناسب لي لبدأ حياتي المهنية ".

تقول ميار عن مجال ريادة الأعمال: " أسعى دوماً وراء التجارب الجديدة لتعلم الجديد وتوسيع آفاق رؤيتي. ستجدني دوماً أقرأ كتاباً رائعاً أو احزم حقائبي متوجهةً نحو دولةً جديدة ".

ريادة الأعمال ايطاليا

وعلى الجانب الآخر، تعتبر ميار نفسها قليلة الإطلاع بما يتعلق بـ التكنولوجيا. تقول ميار: " لست ذات إطلاع واسع بما يتعلق بـ التكنولوجيا أبداً، أجيد استخدام تطبيقات الويب، الهواتف الذكية ووسائل التواصل الاجتماعي بشكل جيد كأي شخص. في الحقيقة، لا أزال أفضل استخدام القلم والورقة ".

بلوغ مرحلة الاستعداد للانطلاق في عالم ريادة الأعمال

بعد التخرج، حصلت ميار على وظيفة ذات دوام كامل وشغلت منصب مسؤولة حسابات في أحد وكالات الدعاية والإعلان. ولكن لطالما شعرت أن بإمكانها تحقيق أفضل من هذا، في هذه الأثناء كان والدها يدير عمله الخاص الصغير، حيث كان يقدم خدمات ترويجية و دعائية. ثم في يوم من الأيام، من حوالي ثلاث سنوات قرر والدها الإنتقال إلى خارج المدينة من هنا استلمت ميار المهمة. وبدأت إدارة هذه الشركة الصغيرة بشوق لدخول عالم ريادة الأعمال .

حينما استلمت إدارة هذا العمل البسيط المتواضع، أجرت العديد من التطويرات حتى تصير كـ شركة احترافية. توفر شركة Premium Plus الآن ستة خدمات للدعاية والإعلان: بناء هويات العلامات التجارية، إدارة شبكات التواصل الاجتماعي، الطباعة والمطبوعات، تصميم مواقع الويب وتنظيم العروض الخاصة.

عملت سابقاً مع العديد من الماركات المعروف مثل فودافون، تابروير، أمريكانا و Unilever و غيرهم. يمكنها تصميم و إنتاج مقصورات صيفية، الأزياء الرسمية و الهدايا الترويجية.

ريادة الأعمال معرض دعاية ترويج
مقصورة Unilever Hace Expo 2018 انتجتها شركة Premium Plus

زي فودافون
زي شركة فودافون أنتجته شركة Premium Plus

لدى شركة Premium Plus عدد كبير من العملاء، يبدأ العمل معهم أولاً بـ تأسيس هوية للشركة وبقية المتطلبات لـ الدخول إلى سوق العمل. حزمة البدأ تشمل كلاً من: بناء موقع للشركة، إطلاق حسابات للشركة على مواقع التواصل الاجتماعي بالإضافة إلى إطلاق حملات الإعلانات السنوية. كما أنهم يقدمون خدمات الإعلانات المطبوعة: الأخشاب، البلاستيك وغيرها. لإنتاج لافتات، واجهات المتاجر و مقصورات.

ريادة الأعمال هدايا زبائن عملاء
هدايا شركة Tupperware تم انتاجها من Premium Plus

ما وراء شبكات التواصل الاجتماعي

ترى ميار أن على كل شركة أن تمتلك موقع إلكتروني خاص بها، الأمر من الضروريات وليس اختياري. تقول ميار "برأيي أن إنشاء موقع إلكتروني خاص لشركتك هو أمر لابد منه، بغض النظر عن حجم الشركة. نعيش حالياً في زمن يعتمد بشكل كبير على التكنولوجيا ومتطور تكنولوجياً، حينما يرغب أحدهم بالبحث عن شركة ما لأي منتج أو خدمة فسيتوجه إلى الإنترنت."

Premium Plus صفحة رئيسية
Premium Plus الصفحة الرئيسية لموقع

لدى شركة Premium Plus تواجد قوي على شبكات التواصل الاجتماعي، ولا يقتصر الأمر على هذه الشبكات فقط بل لديهم أيضاً موقع إلكتروني مصمم باحترافية عالية. حرصت الشابة رائدة الأعمال على الاهتمام بشكل كبير بالموقع الإلكتروني الخاص بالشركة. تقول ميار : " استخدم الموقع لـ عرض خدماتنا لـ عملائنا بالإضافة إلى قائمة بـ عملائنا، كما أننا سنستخدمه أيضاً لـ نشر االوظائف المتاحة ".

تقول ميار: "موقع الشركة مهم جداً، يزيد من مصداقية الشركة أمام العملاء كما أنه يعطي صورة وانطباع أفضل. أزود عملائي بـ منتجات من جودادي GoDaddy منذ أكثر من ثلاث سنوات. اعتبر جودادي GoDaddy خيار رائع  وموثوق جداً بالإضافة إلى سهولة التعامل معه".

تستخدم شركة Premium Plus كلاً من هذه المنتجات لإنشاء وإطلاق الهوية الإلكترونية الخاصة بالشركة: البريد الإلكتروني من جودادي GoDaddy’s Professional Email service، الاستضافة Web Hosting، اسم النطاق Domain name وعندما سألناها ما إن كانت توصي بـ جودادي GoDaddy لـ عملائها، كان جوابها " بكل تأكيد ".

نصائح تود تقديمها لـ المهتمات بـ ريادة الأعمال

سر ميار نحو تحقيق التوازن ما بين الحياة المهنية والحياة الشخصية الذي تود تقديمه لـ بقية النساء هي بذل أقصى ما لديك محاولاً إدارة وقتك بحيث لا تسمح لأي شيء بـ تشتيتك، لا تعمل أبداً خلال العطل الأسبوعية و خطط لـ رحلة سنوية طويلة كـ عطلة. بهذه الطريقة ستتمكن من التركيز بشكل أفضل خلال أوقات العمل، وقادر على العمل بشكل فعال أيضاً. تقول ميار: " كوني رائدة أعمال، لا أسعى خلف جدول عمل مثالي أو ما شابه وإنما أسعى خلف الجدول الواقعي. برأي أن تحقيق هذا التوازن سيساعدك بتحقيق المزاد والنجاح مع الزمن، بالإضافة إلى تخليصك من الضغط اليومي ".

لدى ميار ثلاث نصائح تود تقديمها لكل النساء الراغبات في دخول عالم ريادة الأعمال :

  1. لا تفقد تركيز
  2. اسعى دوماً نحو التطور
  3. لا تتوقف عن اكتشاف المزيد

التركيز

 في عالم العمل و ريادة الأعمال يجب عليك دوماً تقبل الخسائر، خذ المخاطر ولكن حافظ دوماً على تركيزك. لذلك من الضروري جداً دوماً تحديد هدف تود الوصول إليه من خلال عملك. اكتب وحدد أهدافك وقارن ما حققته مع أهدافك كل فترة وفترة، بطريقة ما نفقد تركيزنا وننشغل بـ بعض الأمور مما تدفعنا لفقدان تركيزنا أكثر والانجراف بعيداً عن أهدافنا.

 التطور

 ندرك تماماً أن الحياة قد تكون صعبة جداً بالنسبة للنساء المنخرطات بعالم ريادة الأعمال ولكن يجب عليك تكريس بعض الوقت لـ القراءة. وإن لم تكن من عشاق القراءة بإمكانك التوجه نحو الكتب الصوتية. كما أن يجب عليك دوماً تقبل الآراء السلبية أو الانتقادات، لأن السبيل الوحيدة لـ تحسين مهاراتك.

الاستكشاف

لا تبتعد عن شخصيتك الحقيقة واحرص دوماً على تكريس بعض الوقت لفعل ما يثير اهتمامك. تذكر، توسيع محيط تفكيرك، سيأخذك إلى أماكن جديدة. حاول دوماً ممارسة أنشطة جديدة لتتعرف بشكل أفضل على نفسك وشخصيتك.

تقول ميار: " أتمنى لو أن أحد قد أخبرني مسبقاً بأني سأقع وأقع مراراً وتكراراً وسأصل مرحلة حيث لن يكون بوسعي فعل أي شي. ولكن صدقني، ستعود دوماً على الطريق إن حافظت على تركيزك وبقيت شغفاً حول ما تفعله ". كما أنها تدرك تماماً أن النساء بطبعهن ذوات عزم، هذه الميزة التى قد تشكل عبئاً أيضاً. عبئاً في كونها قد تأثر بشكل سلبي على بقية النساء المهتمات في دخول عالم ريادة الأعمال في حال فشلها. بينما هي ميزة قوية جداً كون المرأة بطبعها تحاول دوماً الوقوف مجدداً مهما حصل وإيجاد الطريق مجدداً للعودة إلى الطريق نحو هدفها.

النصيحة الأخير التى تود ميار تقديمها لـ النساء المهتمات في دخول عالم ريادة الأعمال هي الإنطلاق بكل ما لديك ولا تتراخى أمام أي فرصة. وأن تتقبل الفشل كـ جزء أساسي من النجاح.