7 أخطاء شائعة في التجارة الالكترونية وكيفية تجنبها

تجارةالفئة
1 دقائق قراءة
Selina Bieber

شهد قطاع التجارة الالكترونية تحولًا كبيرًا بعد الوباء العالمي في عام 2020، ومع ذلك، فإنه يعتبر تغييرًا إيجابيًا بسبب التحول نحو كل ما هو رقمي مما يجعل من الضروري التعرف على الأخطاء الشائعة في التجارة الإلكترونية وتجنبها. وفقا للإحصائيات، فان في عام 2020 اشترى أكثر من ملياري شخص سلعًا أو قاموا باستخدام خدمات عبر الإنترنت، وخلال العام نفسه، تجاوزت مبيعات التجزئة الإلكترونية 4.2 تريليون دولار في جميع أنحاء العالم. لذلك، هذا هو الوقت الأمثل لأي صاحب عمل لنمو تجارته عبر الإنترنت ويبدأ البيع من خلال متجر الالكتروني.

وفقًا لاستطلاع GoDaddy، فإن 27% من الشركات تعطي الأولوية لزيادة التسويق أونلاين في عام 2023

شركات التجارة الإلكترونية تزدهر، لذلك إذا كنت تفكر في بدء متجر إلكتروني، فإليك سبعة أخطاء شائعة يجب تجنبها:

خطأ التجارة الالكترونية رقم 1: إهمال أبحاث السوق

أحد الأخطاء الأكثر شيوعًا التي يرتكبها رواد الأعمال أثناء غوصهم في عالم الأعمال التجارية عبر الإنترنت هو التغاضي عن أهمية أبحاث سوق التجارة الإلكترونية. على الرغم من أن إنشاء متجر للتجارة الإلكترونية قد يبدو أمرًا سهلاً، إلا أن فهم الفروق الدقيقة في السوق المستهدف أمر بالغ الأهمية. إن الاعتماد فقط على الصفحة الرئيسية المصممة جيدًا أو صور المنتجات عالية الجودة لا يكفي.

تتجاوز أبحاث السوق مجرد تحديد العملاء المحتملين. يتضمن ذلك فهم تفضيلاتهم، ونوع تسويق المحتوى الذي يترددون معه، وكيفية تنقلهم في تجربة التسوق عبر الإنترنت. على سبيل المثال، هل يتسوقون بشكل أساسي عبر الهواتف الذكية أو أجهزة الكمبيوتر المكتبية؟ ما هي عملية الخروج المفضلة لديهم؟ هل يقدرون مراجعات العملاء والدليل الاجتماعي؟

إهمال هذه الخطوة يمكن أن يؤدي إلى سلسلة من المشاكل. تخيل أنك تستثمر بكثافة في تطوير الويب لمنصة تجارة إلكترونية غنية بالميزات، لتدرك أن جمهورك المستهدف يفضل تجربة تسوق أبسط وأكثر سلاسة. أو فكر في تداعيات عدم دمج طريقة دفع شائعة مثل بطاقة الائتمان، مما يؤدي إلى عربات مهجورة.

ومن خلال الاستفادة من أدوات مثل محركات البحث وتحليلات وسائل التواصل الاجتماعي، يمكن للشركات الحصول على رؤى لا تقدر بثمن حول سلوك جمهورها. يمكن لهذا النهج المبني على البيانات أن يقلل بشكل كبير من فرص اتخاذ قرارات سيئة، وهي أخطاء شائعة في التجارة الإلكترونية.

[callout] يكمن حلنا لهذه المشكلة من خلال إجراء الاستقصاءات البحثية للسوق أو بدء محادثات مع جهات تستوفي معايير جمهورك المستهدف. [/callout]

 

حاول دائمًا العثور على شركات تجارة إلكترونية مماثلة ومقارنة منافسيك، وهو ما يقودني إلى النقطة التالية، وهي تحليل المنافسين.

يتجاوز تحليل المنافسين مجرد التحقق من نطاق منتجاتهم أو أسعارهم. إنه يتضمن الغوص العميق في استراتيجيات التسويق الرقمي، وميزات تطوير الويب، وحتى آليات دعم العملاء الخاصة بهم. على سبيل المثال، إذا كان أحد المنافسين يقدم عرضًا ذا قيمة فريدة، مثل تغليف هدايا مجانية أو برنامج ولاء، فقد يكون من المفيد التفكير في متجرك الخاص.

علاوة على ذلك، توفر منصات مثل أمازون منجم ذهب من المعلومات. يمكن أن يؤدي تحليل المنتجات عالية الأداء ومراجعات العملاء وحتى أوصاف المنتج إلى تقديم نظرة ثاقبة لمتطلبات السوق والفجوات.

ومن خلال فهم المشهد التنافسي، يمكن للشركات الصغيرة تحديد الفرص الضائعة وتحسين استراتيجياتها، مما يضمن بقائها في الطليعة.

مقالات ذات صلة: 4 طرق سهلة للتأكد من فكرة مشروعك قبل البدء فيه

خطأ التجارة الالكترونية رقم 2: ضعف طرق الدفع

يد تستخدم لابتوب بطاقة بنك التجارة الالكترونية

لا يبحث العميل فقط عن منتج رائع على موقع الويب الخاص بك، ولكن أيضًا يبحث عن خدمة جيدة مثل عملية دفع بسيطة وآمنة. بوابة الدفع التي تحددها لموقع التجارة الإلكترونية الخاص بك هي ميثاق الثقة التي تبنى مع عملائك أثناء قيامهم بعمليات الشراء.

في عام 2018، ذكر تقرير نشرته Shape Security أن 80٪ إلى 90٪ من محاولات تسجيل الدخول على الإنترنت على مواقع التجارة الإلكترونية هم قراصنة يستخدمون بيانات مسروقة.

يقدم متجر GoDaddy الإلكتروني طرق دفع لضمان عملية شراء سلسة وآمنة، مثل PayPal و Stripe و 2Checkout.

مقالات ذو صلة: أكثر بوابات الدفع الإلكتروني شهرةً في المنطقة العربية

الخطأ رقم 3: إهمال تحسين موقع الويب لمستخدمي الجوّال

وفقًا لـ Cyber Monday (9.2 مليار دولار هم الإيرادات عبر الإنترنت في عام 2019)، جاء 54٪ من الزوار من الأجهزة المحمولة، في حين أن حوالي 33٪ يتفحصون من على أجهزتهم المحمولة، بزيادة تزيد عن 40٪ عن العام السابق. لذلك، يعد إنشاء تصميم موقع ويب متوافق مع الأجهزة المحمولة أمرًا مهمًا للمبيعات ويساعد على تحسين تصنيف SEO الخاص بك.

[callout] كيف يمكنك حل هذا: عند التفكير في كيفية جعل موقع الويب الخاص بك مناسبًا للجوّال ، يجب الانتباه إلى التصميم وتحسين حجم الصورة وحجم الخط والمحتوى واستخدام أدوات إنشاء مواقع الويب سريعة الاستجابة. [/callout]

مقالات ذات صلة: ما هي أهمية تصميم موقع للموبايل؟ وأفضل ستة نصائح لتبدأ

ملاحظة: قوالب أداة GoDaddy لإنشاء موقع ويب بالعربي متوافقة مع الجوّال. يمكنك تجربتها مجانا.

الخطأ رقم 4: عدم وجود هوية تجارية

كعكة حظ التجارة الالكترونية

أحد الأخطاء التجارية الأكثر شيوعًا هو بدء موقع للتجارة الإلكترونية دون الالتفات إلى هوية العلامة التجارية أو الرسالة المراد توصيلها. يجب أن تتحد جودة المنتج بهوية قوية تجعله فريدًا من نوعه في السوق. لإنشاء شركة تجارة إلكترونية مزدهرة، ستحتاج إلى بناء هوية قوية للعلامة التجارية.

كما هو مذكور أعلاه، إذا أجريت أبحاثًا سوقية كافية، فمن المفترض أن يكون لديك فكرة قوية عما يبحث عنه جمهورك المستهدف، وكيفية التعامل معه. ركز على مطابقة شعارك مع فكرة عملك، وانتبه إلى نغمة المحتوى وحتى تنسيق عنوان بريدك الإلكتروني.

إن امتلاك هوية قوية للعلامة التجارية يزيد من ثقة العميل ويزيد من إمكاناتك في زيادة الوعي بالعلامة التجارية.

مقالات ذات صلة: دليل المبتدئين في تسويق العلامة التجارية خطوة بخطوة في 2020

ملاحظة: يمكنك استخدام عنوان بريد إلكتروني احترافي ليطابق هوية العلامة التجارية الخاصة بك.

الخطأ رقم 5: تحذير "غير آمن"

تعد الرسالة المنبثقة "تحذير غير الآمن" مؤشر مقلق لأي عميل جديد يزور موقع التجارة الإلكترونية الخاص بك.

أحد العناصر الأكثر أهمية في أي موقع للتجارة الإلكترونية هو تأمين المعاملات وعملية جمع البيانات الحساسة مثل البيانات المصرفية والمعلومات الشخصية. تؤيد Google رسميًا تأمين مواقع الويب باستخدام HTTPS نظرًا لأنه مهم أيضا لزيادة حركة المرور على الموقع.

قفل على لابتوب التجارة الالكترونية

يمكنك القيام بذلك بخطوتين:

  • أولاً، تأكد من أن لديك شهادة SSL مثبتة بشكل صحيح على موقع الويب الخاص بك.
  • ثانيًا، تأكد من فرض نسخ HTTPS لعناوين URL على صفحاتك.

شهادة SSL هي منقذ لموقع التجارة الإلكترونية الخاص بك

الخطأ رقم 6: سوء تجربة المستخدم

تجربة المستخدم هي تجربة العميل في موقع الويب الخاص بك منذ بداية دخوله الموقع حتى خروجه، يستخدمه أصحاب الأعمال لمراقبة مدى سرعة ومرونة وظائف موقع التجارة الالكترونية الخاص بك للزائرين عند شراء منتجك أو استخدام خدمتك. سيساعدك بحث UX على تقديم أفضل الحلول لعملائك - لأنه يمكنك معرفة ما يحتاجون إليه بالضبط.

وهذا يقودنا إلى نقطة أخرى لا تقل أهمية، وهي اتجاهات التجارة الإلكترونية.

المشهد الرقمي يتطور باستمرار. بدءًا من التغييرات في خوارزميات محركات البحث وحتى التحولات في سلوك المستهلك عبر الإنترنت، يعد البقاء على اطلاع بأحدث الاتجاهات أمرًا بالغ الأهمية لأي علامة تجارية للتجارة الإلكترونية. أحد الأخطاء الأكثر شيوعًا هو افتراض أن ما نجح قبل عام سيستمر في تحقيق النتائج.

على سبيل المثال، في حين يظل التسويق عبر البريد الإلكتروني أداة قوية، فقد أصبحت الأتمتة والمحتوى المخصص يغيران قواعد اللعبة في الآونة الأخيرة. وبالمثل، في حين أن التواجد عبر الإنترنت على منصات مثل أمازون يعد أمرًا مفيدًا، إلا أن دمج ميزات مثل التسوق عبر وسائل التواصل الاجتماعي يمكن أن يوسع نطاق وصولك.

تجاهل هذه الاتجاهات يمكن أن يكون ضارا. تخيل أنك تفتقد زيادة كبيرة في عدد العملاء المحتملين لأن متجر التجارة الإلكترونية الخاص بك غير مُحسّن لأحدث الهواتف الذكية. أو فكر في المبيعات المفقودة لأن صفحات منتجك تفتقر إلى أحدث أشكال الدليل الاجتماعي الذي يثق به المستهلكون.

التنقل البسيط والسلس بين الصفحات يسهل استخدام الموقع من الجوال. من الأفضل إنشاء شريط بحث للعملاء للعثور على المنتجات بسهولة. وأخيرًا حاول تجنب التعقيد غير الضروري.

مقالات ذات صلة: أهم 8 نصائح ووكومرس لعرض المنتجات وزيادة المبيعات

الخطأ رقم 7: عدم كفاءة خدمة العملاء بعد البيع

قد يبدو أن إنشاء متجر إلكتروني امرا كافيا لزيادة المبيعات، ولكن يجب أيضًا أن تضع في اعتبارك تتبع مدى رضا العميل بعد عملية الشراء. حاول ألا تجعل العميل يواجه تجربة شراء سلبية، أو أن يقوم العميل بشرح مشكلته لمتحدثين مختلفين من خدمة العملاء، يجب أن تكون شركتك لديها فريق دعم يقظ ومنظم. من المهم أن تتذكر كيف ستؤثر تجربة الخدمة السيئة على موقع التجارة الإلكترونية الخاص بك بشكل سلبي. في الواقع، 86٪ من العملاء مستعدون لدفع المزيد مقابل تجربة خدمة عملاء رائعة.

[callout] لتجنب ذلك ، قم بإجراء استبيان لمعرفة رأي عملائك بعد الحصول على خدمتك أو منتجك. [/callout]

 

في عصر التسويق الرقمي، البيانات هي الذهب. يتمتع رواد الأعمال بإمكانية الوصول إلى عدد كبير من المعلومات، بدءًا من تقييمات العملاء على صفحات المنتجات وحتى التحليلات التفصيلية على منصة التجارة الإلكترونية الخاصة بهم. أحد الأخطاء الأكثر شيوعًا هو عدم الاستفادة من هذه البيانات إلى أقصى إمكاناتها.

يمكن أن يؤدي فهم رؤى العملاء إلى تحسين الجوانب المختلفة للأعمال التجارية عبر الإنترنت بشكل كبير. على سبيل المثال، إذا كانت أغلبية المراجعات السلبية تسلط الضوء على سوء خدمة العملاء، فهذا مؤشر واضح على أن هناك مجالًا للتحسين. وبالمثل، إذا أظهرت التحليلات معدل ارتداد مرتفعًا في صفحة وصف المنتج، فقد يكون الوقت قد حان لإجراء بعض تحسينات المحتوى.

ومن خلال تصحيح هذه المشكلات، يمكن للشركات تحسين معدلات التحويل الخاصة بها. علاوة على ذلك، باستخدام الأدوات التي تقدم رؤى حول شخصيات العملاء، يمكن للعلامات التجارية تصميم إستراتيجيتها التسويقية بشكل أكثر فعالية، مما يضمن وصولها إلى الجمهور المناسب بالرسالة الصحيحة.

هناك مواقع مثل Survey Monkey توفرلك جمع معلومات لبناء وتجميع الاستبيانات. من المهم دائمًا استخدام لغة إيجابية أثناء التعامل مع العملاء. عليك أن تهتم برسائل البريد الإلكتروني التقديرية بعد كل عملية شراء لإرضاء عميلك.

هل أنت جاهز لبدء التجارة الالكترونية البيع عبر الإنترنت؟

يتم بناء أي عمل تجاري ناجح في التجارة الالكترونية على رضا عملائك، ستساعدك هذه المقالة في تحديد أكثر أخطاء التجارة الإلكترونية شيوعًا وكيفية تجنبها. لذلك، تذكر أن تكون حريصًا دائمًا وتراقب العوامل المختلفة التي يجب أخذها في الاعتبار.

Products Used